كرة القدم العالمية

حصريا: ملخص وأهداف مباراة مانشستر سيتي ضد بروسيا دورتموند فى دوري أبطال أوروبا

ملخص وأهداف مباراة مانشستر سيتي ضد بروسيا دورتموند فى دوري أبطال أوروبا

نجح مانشستر سيتي الإنجليزي في تحقيق فوز مثير على حساب نظيره بروسيا دورتموند الألماني بنتيجة 2-1 في المباراة التي أقيمت بينهما مساء الأربعاء، على ملعب “الاتحاد”، ضمن منافسات الجولة الثانية للمجموعة السابعة في بطولة دوري أبطال أوروبا للموسم الحالي 2022-2023.

جاءت أهداف المباراة عن طريق كل من ستونز، وإيرلينج هالاند في الدقيقتين 80، و84 على التوالي لصالح فريق مانشستر سيتي، بينما أحرز هدف بروسيا دورتموند النجم الإنجليزي جود بلينجهام في الدقيقة 56 من عمر اللقاء.

بهذه النتيجة انفرد مانشستر سيتي بصدارة ترتيب المجموعة السابعة برصيد 6 نقاط جمعها من الفوز في الجولتين وتسجيل 6 أهداف وتلقى هدفا وحيدا.

بينما تواجد بروسيا دورتموند في المركز الثاني بجدول ترتيب المجموعة السابعة برصيد 3 نقاط جمعها من فوز وخسارة وتسجيل 4 أهداف وتلقي هدفين.

ويقدم مانشستر سيتي مستويات متميزة خلال الفترة الأخيرة سواء في دوري أبطال أوروبا أو الدوري الإنجليزي بفضل هدافه النرويجي ايرلينج هالاند الباحث عن اللقب القاري خلال الموسم الحالي مع السيتزنز.

ونجح هالاند في تسجيل هدفين في المباراة الماضية، بينما سجل واعتلى صدارة ترتيب الهدافين في دوري أبطال أوروبا.

ونجح دورتموند الفوز في المباراة السابقة بالجولة الأولى على حساب كوبنهاجن الدنماركي بنتيجة 3-0 في المواجهة التي أقيمت بألمانيا.

وتعد مباراة اليوم هي الخامسه بين الفريقين في دوري الأبطال بعد ما أن تقابل الفريقين في موسمين سابقين (دور المجموعات في موسم 2012/13 ، انتصر دورتموند في لقاء وتعادل الفريقين في لقاء ) ،والدور ربع النهائي في موسم 2020/21 مع انتصار السيتي في مبارتي الذهاب والإياب.

وجاء تشكيل مانشستر سيتي كالتالي..

حراسة المرمى: إيدرسون.

خط الدفاع: ستونز، مانويل أكانجي، كانسيلو، آكي.

خط الوسط: دي بروين، رودري، جوندوجان.

خط الهجوم: جيريليش، محرز، هالاند.

ويخوض بروسيا دورتموند المباراة بالتشكيل التالي:

حراسة المرمى: ماير.

خط الدفاع: جيريرو، هامليز، سول، مونييه.

خط الوسط: بيلينجهام، إمري كان، صالح أوركان.

خط الهجوم: ريوس، موديستي، رينا.

مصدر الخبر

كورة اون لاين

عاشق كرة القدم ومهتم باحدث اخبار كرة الدقم المصرية والعربية والعالمية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى