كرة القدم العالمية

حصريا: هالاند “السيتي” ليس الأول.. قائمة نرويجيين غزوا الدوري الإنجليزي

هالاند “السيتي” ليس الأول.. قائمة نرويجيين غزوا الدوري الإنجليزي

مستويات فنية كبيرة يقدمها النرويجي إيرلينج هالاند فى موسمه الأول بالدوري الإنجليزي الممتاز بقميص مانشستر سيتي ، حيث يتربع على عرش هدافي البريميرليج بلا منازع ويقترب بقوة من حصد الحذاء الذهبي.

 

واستطاع هالاند تحقيق عدد كبير من الأرقام القياسية قبل أن يلعب في الدوري الإنجليزي هذا الموسم، وكان أصغر لاعب يسجل 20 هدفا فى دوري أبطال أوروبا، كما استطاع تسجيل 143 هدفا فى 11863 دقيقة من بينها خمسة أهداف مع بوروسيا دورتموند الألماني وتسعة وعشرين هدفا مع سالزبورج، لتصل قيمته التسويقية لـ150 مليون يورو. 

 

 

ونستعرض فى التقرير التالي أبرز نجوم النرويج الذين تألقوا فى الدوري الإنجليزي..

 

1-ألف هالاند الكبير، هو والد النجم النرويجي الحالي، وتعد مسيرة هالاند “الأب” فى الملاعب الإنجليزية على مدى ثمانى سنوات كانت حافلة بالنجاحات، وقدم أفضل أداء له فى الملاعب الإنجليزية مع نادي ليدز يونايتد، الذى بدأ مسيرته معه بكل قوة، لكنه لم يلعب دوراً بارزاً فى صعوده للدور نصف النهائي لكأس الاتحاد الأوروبي موسم 1999 – 2000. 

 

هالاند الأب انضم إلى نوتنجهام فورست عام 1993 وهو فى العشرين من عمره، ولم يكن قد شارك آنذاك فى أي مباراة دولية مع منتخب بلاده.

 

 

 

2- المهاجم النرويجي المخضرم أولى جونار سولشاير أنهى مسيرته الناجحة مع مانشستر يونايتد، وعلق حذاءه فى 28 أغسطس 2007 بعد أحد عشر عامًا وثلاثة أيام منذ أن خطت قدماه أولد ترافولد، وكان النرويجي سولشاير تجسيدًا لروح المثابرة وعدم اليأس التى تحلى بها الفريق فى تلك الفترة التى كانت من أنجح عقود الشياطين طوال مسيرته التاريخية، إذ كان غالبًا ما يسجل أهدافًا في الأوقات الحاسمة التي كان الجميع يلملم أوراقه فيها، أما خارج الملعب فقد اعترف سولشاير بهزيمته أمام الإصابة الركبة المزمنة التى أجبرته على اعتزال الكرة.

 

وعند اعتزاله قال أولي، “أود أن أتوجه بجزيل الشكر لمدير النادي والجهازين الطبي والفني وجميع المشجعين الذين وقفوا غلى جواري.”

 

وهناك محطات كثيرة في مسيرة أولي مع الشياطين؛ منها إحرازه أربعة أهداف في 12 دقيقة فقط عندما حل بديلاً في مباراة الفريق أمام نوتينجهام فورست، والتي انتهت بالفوز الساحق للمان 8-1 ليسجل الفريق رقمًا قياسيًا في عدد الأهداف التي أحرزها خارج أرضه.

 

أما المحطة الأبرز في مسيرة أولي، والتى تحمل ذكرى خاصة له، فقد كانت في نهائي دوري الأبطال الأوروبي في عام 1999، وذلك عندما أبدى قدرته الفائقة في استغلال أية فرصة تأتيه أمام مرمى المنافسين فقد جاء هدفه في الوقت بدل الضائع في مرمى الحارس الألمان المخضرم أوليفر كان حارس مرمى بايرن ميونخ ليضع الفريق على منصة التتويج، ويكمل عقد الثلاثية، ويحفر اسمه في كواحد من صناع التاريخ الناصع للشياطين الحمر.

 

 

3-  النجم النرويجي مورتن جامست بيديرسن كان رائعاً فى تنفيذ الركلات الحرة المباشرة وفى إرسال الكرات العرضية المتقنة مع  بلاكبيرن.

 

ولد بيديرسن فى بلدة فادسو الصغيرة في أقصى شمال النرويج، وأصبح بعد ذلك أحد أفضل من لعبوا بالقدم اليسرى في تاريخ الدوري النرويجي.

 

كان بيديرسن يلعب في مركز الجناح بنادي ترومسو النرويجي عندما جذب أنظار نادي بلاكبيرن روفرز الذي حصل على خدماته في عام 2004، عندما كان في الثانية والعشرين من عمره، وسرعان ما أثبت اللاعب أنه يمتلك قدرات فنية هائلة ورحل بيديرسن عن بلاكبيرن روفرز في 2013، وهو العام الذي شهد هبوط الفريق إلى دوري الدرجة الأولى.

 

 

 

مصدر الخبر

كورة اون لاين

عاشق كرة القدم ومهتم باحدث اخبار كرة الدقم المصرية والعربية والعالمية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى