اخبار كرة القدم

حصريا: 3 مراكز تشعل الصراع بين لاعبى الأهلى على التشكيل الأساسى.. المهاجم الأبرز

حصريا من موقع اخبار كورة

نجح الجنوب أفريقى بيتسو موسيمانى المدير الفنى لفريق الأهلى، فى تحقيق فوز عريض على الإسماعيلى برباعية نظيفة، فى افتتاح مبارياته فى الدورى هذا الموسم ، جاءت عن طريق على معلول من ركلة جزاء، وأضاف الجنوب أفريقى بيرسى تاو الهدف الثانى والثالث للقلعة الحمراء، قبل أن يحسم أحمد عبد القادر اللقاء بالهدف الرابع.

وفاجئ موسيمانى الجماهير بتشكيل الأهلى، بعدما قام بتغيير طريقة لعب الأهلى من 4 / 2 /3 / 1 إلى 3/4/3 بوضع حمدى فتحى وسط بدر بانون وأيمن أشرف واللعب بأفشة وبيرسى تاو وميكسونى فى الأمام وعدم الالتزام بمركز محدد، مما شكلوا خطورة كبيرة على الإسماعيلى.

فوز الأهلى الكبير على الإسماعيلى سيشعل الصراع بين لاعبى الأهلى على 4 مراكز فى تشكيل الأهلى فى المباريات المقبلة، نستعرضها فى التقرير التالى..

مركز المهاجم



 

يعد مركز المهاجم في النادى الأهلى سيكون أكثر المراكز صراعا، بعدما قدم بيرسى تاو مستوى متميزا خلال مباراة الإسماعيلى، في حين نزل حسام حسن مهاجم الفريق بديلا في الدقيقة 71، وظل محمد شريف على دكة البدلاء.

وسيكون هناك صراع قوي بين الثلاثى للدخول في تشكيل الأهلى، خاصة أن محمد شريف هو هداف الأهلى الموسم الماضى، بجانب محاولات حسام حسن لإثبات جدارته بهذا المركز، وسينضم للصراع صلاح محسن بعد التعافى من الإصابة التي ستبعده شهر ونصف عن الفريق.

الجناحين



 

سيشهد مركز الجناحين صراعا كبيرا بين اللاعبين سواء الأيمن أو الأيسر، بعد المستوى المميز الذى ظهر به لويس ميكسونى، ومع تغيير خطة موسيمانى من 4/2/3/1 إلى 3/4/3 التي تقتضى وجود جناحين بمواصفات المهاجم، مع تألق أفشة في مركز الجناح الأيمن، وسيسعى كل من حسين الشحات ومحمود كهربا وأحمد عبد القادر وطاهر محمد طاهر إلى العودة لتشكيل الأهلى الأساسى في الفترة المقبلة.

صانع الألعاب

 


سيكون مركز صانع الألعاب هو اللغز الجديد الذى ينتظر الجمهور معرفة ماذا سيفعل به موسيمانى بعد تغيير خطة اللعب التي يختفى تمام مهمته والاعتماد على التحركات واللامركزية بين ثلاثى الهجوم في الأهلى، إلا أن من الممكن أن يعود موسيمانى لخطته المعهودة وفى ذلك الوقت سيشهد صراعا بين أفشة وأحمد عبد القادر ومن الممكن أن ينضم معهم محمد محمود.

تم النشر بواسطة: أخبار كورة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى