اخبار كرة القدم

معسكر الإمارات وموعد مونديال الأندية ونائب الرئيس.. ملفات تؤرق الأهلي


يعيش مسئولو الأهلي في موقف صعب وحيرة بسبب بعض الملفات الشائكة التي تواجه مسئولو القلعة الحمراء في الفترة الحالية، لعدة أسباب مختلفة منها ما يخص فريق الكرة ومنها ما يخص مجلس إدارة النادي، وتسعى الإدارة لحسمها في أقرب فرصة.

والملفات الأربع التي تؤرق مسئولي الأهلي هي مصير معسكر الفريق الأحمر في الإمارات من إقامته أو إلغائه، وأزمة إقامة بطولة كأس العالم للأندية في نفس موعد بطولة كأس الأمم الإفريقية، وأخيرا ملف نائب رئيس النادي بعد رفض اللجنة الأولمبية اعتماد فوز العامري فاروق بالتزكية وعرض الأمر على الجمعية العمويمة المقبلة للنادي للموافقة عليها.

 

ملف معسكر الإمارات

تحدث الدكتور سعد شلبي، المدير التنفيذي للنادي الأهلي، عن مصير معسكر الفريق الأحمر إلى الإمارات خلال شهر ديسمبر المقبل، من أجل تحضير الأهلي للفترة المقبلة من عمر مسابقة الدوري والمشاركة في كأس العالم للأندية والسوبر الإفريقي ومن ثم بطولة دوري أبطال إفريقيا، مؤكدا أن هناك اجتماعات متواصلة مع الشركة الراعية لمعسكر الأهلي بالإمارات، ولو حدث توافق مع الجهاز الفني بشأن ظروف المعسكر الخارجي سيتم خوض المعسكر بشكل طبيعي وسفر الفريق إلى أبو ظبي، ولكن حال عدم وجود تفاوق من الجهاز الفني بشأن موعد وتفاصيل المعسكر سيتم إلغاؤه.

وأشار شلبي إلى أنه سيتم عقد اجتماع مع الشركة الراعية للمعسكر الخارجي، وهناك رؤية الجهاز الفني ستكون حاسمة في مصير المعسكر، ولو كان بحاجة إلى المعسكر سيتم الموافقة عليه، موضحا أنه في ضوء احتياجات الجهاز الفني فإن مسئولي النادي سيلبون ما يطلبه موسيماني، سواء بالموافقة على المعسكر الإماراتي أو إلغائه بعد الاجتماعات التي سيتم عقدها خلال الأيام القادمة.

 

ملف مونديال الأندية

يترقب مسئولو النادي الأهلي رد الاتحادين الدولي والإفريقي لكرة القدم على الخطابات التي تم إرسالها إليهما خلال الساعات الماضية، احتجاجا على تعارض مواعيد مباريات كأس العالم للأندية التي يشارك فيها الأهلي بصفته بطل إفريقيا مع بطولة كأس أمم إفريقيا والتي يشارك فيها منتخب مصر في شهر فبراير المقبل، حيث تقام بطولة إفريقيا تقام بالكاميرون فى الفترة ‎‏من 9 يناير إلى 6 فبراير لعام 2022، بينما تقام بطولة كأس العالم للأندية في الفترة من 3 إلى 12 فبراير المقبل بدولة الإمارات.

وينتظر مسئولو الأهلي الحلول المقترحة من جانب الاتحادين الدولي والإفريقي بشأن تضارب مواعيد البطولتين، قبل تحديد موقفهم النهائي، خاصة أنه يضغط للاحتفاظ بكل لاعبيه الدوليين خلال مشاركته في مونديال الأندية للحفاظ على حظوظه في تحقيق مركز متقدم بكأس العالم للأندية، فيما يبحث الأهلي التصعيد حال تأخر الفيفا والكاف في الرد على مراسلاته بشأن مواعيد البطولتين، باعتباره الطرف الوحيد المتضرر من تعارض المواعيد بين بطولات الفيفا والكاف، للمطالبة بتكافؤ الفرص مع جميع الفرق المشاركة في مونديال الأندية.

 

ملف نائب الرئيس

عقد محمود الخطيب، رئيس النادي الأهلي، اجتماع مع اللجنة القانونية بالنادي ظهر اليوم، وبحضور العامري فاروق الذي تم توجيه الدعوة إليه لحضور ذات الاجتماع، وذلك لدراسة عدم اعتماد فوزه بمنصب نائب الرئيس بالتزكية، في الانتخابات التي جرت يوم الجمعة الماضي.

وبعد مناقشة الموقف من كافة جوانبه وانطلاقًا من مبادئ النادي الراسخة بالتمسك باللوائح والقوانين للحفاظ على الحقوق المشروعة، تقرر قيام العامري فاروق باتخاذ كافة الخطوات التي يكفلها له القانون، بالطعن على القرار الصادر بعدم اعتماد فوزه بالتزكية على منصب نائب الرئيس، بدعم ومساندة كاملين من النادي الأهلي في كل ما يتخذه من إجراءات قانونية، احترامًا لإرادة الجمعية العمومية.

 

ملف السوبر الإفريقي

يتواصل مسئولو النادي الأهلي مع نظرائهم فى الاتحاد الأفريقي لكرة القدم “كاف” للتنسيق بشأن عدة أمور مهمة خلال الفترة المقبلة، فى مقدمتها موعد السوبر الأفريقي، حيث كان مُقررا إقامة البطولة فى سبتمبر الماضي، وتم تأجيلها لشهر ديسمبر الجارى، وخرجت تقارير من الكاف تؤكد أن البطولة تم تأجيلها لشهر فبراير المقبل قبل أن تظهر أنباء جديدة منذ ساعات تؤكد أن البطولة ستقام يوم 24 ديسمبر الجارى بقطر.

ويتواصل الأهلي مع الكاف لمعرفة الموعد النهائي لهذه البطولة وكذلك من أجل الحصول على استثناء بفتح باب القيد الأفريقي قبل بطولة السوبر الأفريقي حال إقامتها يوم 24 ديسمبر الجارى، وذلك حتى يتمكن الأهلي من الاستعانة بالصفقات الجديدة (بيرسي تاو وميكيسوني وأحمد عبد القادر وعمار حمدى وحسام حسن وكريم فؤاد) فى هذه البطولة.

تم النشر بواسطة: أخبار كورة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى